الخميس، 25 سبتمبر 2014

اماكن الصيد في الأسكندرية



الصيد في الاسكندرية 


تشتهر الاسكندرية بهواية الصيد وان تكلمنا بالعامية هي هواية مفضله لجميع انواع طبقات المجتمع الغني والفقير العاطل والغير عاطل السعيد والكئيب نظرا لأن الحياة صعبة في مجتمعنا فلابد من وجود هواية نعشقها ولا تغضب الله لذلك نجد اغلب الناس بعد ايام من العمل الصعب ان يفرغ طاقاته ولو تكلمنا بصراحة فان اغلب المجتمع لا يفرغ طاقاته والباقي ان افرغ يفرغ  في شرب الحشيش او النساء اما من يلجأ للرياضة فهم قلة ولكني لا اتهم المجتمع انا اتكلم على حد ما قابلته من الناس  لذلك اعتبر الصيد هواية رائعة انا وكل الصياددين فهو ما يقرغ طاقاتي ويغذي روحي فهو رياضة ممتعة. 



إعلانات
إعلانات

الاقسام

اماكن الصيد في الأسكندرية


لن اتكلم الا عن ما جربته من الاماكن من بداية تعلمي للهواية وهو من عشرون عاما الى الآن

اول مكان كان الكيلو 21

الكيلو 21

وهو لسان على بداية طريق الساحل الشمالي وكان في شهر 10 تقريبا وكان الطعم برغوت طازج ومن اول ما نزل السنار سرب من الميرا والحمد لله كانت التنيجة طيبه الكيلو 21 من الاماكن التي تشتهر بتنوع الاسماك ميرا جلنفيش قاروص شراغيش دنيس ولكن قد تذهب الى هناك ولا تجد اي نوع من السمك او قد ترى السمك امامك وبكميات ضخمة ولا ياكل انت وحظك ولكن هناك صخرة تحت المياه بالنسبة للصيد اليدوي مليئة بالشراغيش الكبيرة وقد تصادف الوقار انت وحظك .

قصر المنتزة



تاني الاماكن وفي تظري احلاها قصرالمنتزة هناك عند فيلا معروفة بجانب نادي الرياضات البحرية فيلا حسين الشافعي هناك مكانين اللسان وهو ممتاز جدا جدا جدا بطاطا حجم عائلي شراغيش كحلة حلاليف وبعض الحلابيش ولكن بالبوصة فقط والمكان الثاني في المنتزة الحجرة وعي عند الفيلا ايضا والصيد هناك بالحساس اواليدوي والماكينة ونفس الانواع تقريبا ولكن ضيف عليهم السكاميتشا والزنجاريا .

ثالث مكان جزيرة دهب

وهي جزيرة بجانب ميامي تذهب لها بقارب انا ساحكي عن تجربتي لما ذهبت هناك سألت البحار اين ارمي وكيف فقال لي عند البير ( العنده رغوة )  والصيد هناك بالحساس حلاليف وصدق صدق صدق فعلا امتليت حلاليف وبدون فواصل وبدون استراحة ولكن عيوب الجزيرة المشي عليها خطر جدا لأن الصخور مسننة كالسيوف لازم حذاء قوي وثاني عيب ومن دون ضحك يقال ويقال ويقال انها مسكونة بالاشباح والجن يعني ولكن ليلا وبصراحة لم اجرب المبيت هناك ولكن اهل الصيد والمبيت يعرفون ما اتكلم عنه .

رابع الاماكن بحري او القلعة

مكان مليء بالخيرات فعلا وخاصة عند لسان غفر السواحل خلف القلعة ولكن صدقوني خيره لأهله فقط بمعني السمك يتم صيده امامك وتقوم بعمل نفس الربطة والطعم ولكن لا تجد سمك ذلك لأنه ابيار هما الذين يعرفون اماكنها شراغيش كبيرة وبطاطا وجلنفيش وكلماري وبكميات ولكن للاسف لم يصادفني الحظ هناك لأن اهل المكان صيادين محترفين رقم واحد حيث ان نوعية المياه لها طعم وربطة معينة فهو مكان غير صالح لصيدالضيوف والزائرين صدقوني ,


خامسا كامب شيزار

مكان لا يعلا عليه في الدنيس والشراغيش ولقف النطاط ولكن الدنيس هناك وعن تجربة من اوائل شهر 9 لأواخر شهر 10 غير ذلك فالصيد بالقطعة (الوحايد يعني كل ساعة دنيسة ) اما من اوائل تسعة لأواخر 10 فالصيد لا راحة فيه اي امسك على ايدك كويس وصد ورا بعض الدنيس ولكن عيبها الغزل حيث ينتظر رامي الغزل الصيادين حتى يجمعوا السمك ثم يلقون بالغزل وانتظر ساعة حتى ترجع السمكة والطعم المستخدم هناك دود بحر ابيض او اسمعلاوي او قراص او جرايات ولكن رقم واحد دود بحر مملح .


سادسا الساحل الشمالي مراقيا كرير مارينا

ولكن تعقدت من مارينا اسمع عن سمكها فقط ولم اراه ابدا ابدا ولكن مراقيا الصيد هناك مرمار خشابي ووسط والطعم برغوت اودود بحر والحقييقة الخير هناك وفير في المرمار كنت استعمل نصف كيلو برغوت من الساعة 4 فجرا الى الواحدة ظهرا والحصبلة اربعة او خمسة كيلو مرمار جلنفيش اما مارينا سمعت ولم ارى شيئا منها سوى بقايا سمك قراض وبعض البطاطا وانا اعلم ان الكل سيخالفني الراي ولكن انا كتبت اني احكي عن خبرتي في صيد البحر المتوسط وصيد البحر المتوسط اصعب انواع السمك في الصيد ومن اكثر الصيد شحا بالنسبة للخليج والبحرالأحمر ولكن .......... اطعم انواع السمك برغم صغر حجمه .

هناك تعليق واحد: